استضافت مجموعة سوداتل صباح اليوم الثلاثاء الورشه الخاصه بإيجاد حلول مبتكرة للطاقة لصناعة الإتصالات في السودان، والتي تعتبر الأولى من نوعها من حيث المضمون والمشاركين ، حيث ضمت كل شركاء القطاع بدءً بشركة زين وشركة ام تي أن وشركة كنار وسوداني وجهاز تنظيم الإتصالات والبريد بالسودان بالإضافة لمجموعه من كبرى الشركات العالمية العاملة في مجالات الطاقة والطاقة البديلة من المانيا وإيطاليا إضافة إلى عدد مقدر من المهندسين العاملين في مجال الطاقة و الباحثين المهتمين بالطاقة البديلة بالسودان، وذلك بحضور الأستاذ سامي يوسف الرئيس التنفيذي والمدير العام لسوداتل، حيث تناولت الأوراق التي قدمت المشاكل التي تواجه القطاع في هذا الصدد والحلول الممكنه ، المهندس جعفر صالح مدير القطاع الرئيس لتشغيل الشبكة بسوداتل أشاد في كلمته الترحيبية بالحضور الكبير مؤكدا أن مضمون الورشة يعتبر حجر الزاوية لقطاع الإتصالات في هذه الفترة، وشكر للشركات العالمية المشاركة عبر الإنترنت وخص بالتحية مدير شركة أسكوت العالمية السيد مايكل والوفد المرافق له الذي حضر للمشاركة في الورشة . م.جمال أمين السيد ممثل المدير العام لجهاز تنظيم الإتصالات والبريد ، أبدي سروره بهذه المبادره الطيبه من مجموعه سوداتل وإدارتها شاكراً لمديرها الأستاذ سامي يوسف مبادرته المبتكره، بتنظيم الورشة وإستضافة كافة الشركاء في مجال صناعة الإتصالات للجلوس والنقاش في هذا الهم المشترك والذي حتما سينهض بالقطاع ككل في مقبل الأيام ، معربا عن أمله الكبير في تطبيق التوصيات للعبور بقطاع الإتصالات إلى بر الأمان وسط هذه التحديات الكبيره. العديد من المقترحات العلمية والحلول العملية قدمت من خلال أوراق المشاركين من الشركات والمختصين في الداخل والخارج . في ختام الورشة قدم المهندس محمد حسن من وزارة الكهرباء والمعادن قصة نجاح مشروع استخدام الطاقة البديلة لكهرباء مدينة الفاشر عبر خلايا الطاقة الشمسية والذي يوفر سنوياً ماقيمته مليون ونصف المليون دولار كانت تنفق مقابل الوقود لتوليد الكهرباءوقد وجد العرض المقدم الإستحسان من الجميع كما قدم في ذات الإطار فكرة مبتكرة للطاقة الخاصة بأبراج الإتصالات عبر تزويدها بالطاقة الشمسية مما يوفر الكثير من التكلفة بحيث ياتي الوقود في المرتبة الثانية كإحتياطي . جدير بالذكر أن الورشة ادارها د.صلاح الحجاز المختص في مجال الإتصالات بإحترافيه نالت استحسان الحضور في الختام شكرت سوداتل جميع المشاركين على أمل أن تستمر هذه الفعاليات التي تصب في تحسين واستدامة خدمة الإتصالات في السودان.