أعلنت مجموعة سوداتل للاتصالات (STG) واتصالات الإمارات لتبادل المعلومات (EDCH) عن إطلاقها لمنصة  الرسائل النصية  A2P  من تطبيقات الهواتف الذكية الي مستخدمي تلك الهواتف ؛

في مؤتمر (جيتكس) للاتصالات و تقنية المعلومات والذي نُظم  بدولة الإمارات الشقيقة في الفترة من السادس للعاشر من اكتوبر الجاري

 

والذي شاركت فيه سوداتل ضمن استراتيجتها الرامية لتقديم الخدمات الرقمية و السحابية بوفد  رفيع المستوي برئاسة المهندس طارق حمزة زين العابدين الرئيس  التنفيذي للمجموعة وعدد من اعضاء الادارة العليا وبعض العاملين ذووي الاختصاص  .هذا وقد صرح الرئيس التنفيذي للمجموعة المهندس طارق حمزة بأن مشاركتهم في فعاليات المؤتمر ركزت

على الحلول و الخدمات الرقمية، و الخدمات السحابية، وتحليل و معالجة البيانات، وتأمين و حماية البيانات و المنشآت،  فضلاً عن الخدمات المالية لمستخدمي شبكات الجوال و خدمات الجيل الرابع والاستعداد التقني لخدمات الجيل الخامس.

 

واضاف حمزة ان الوفد المشارك استمع  لتجارب شركات الاتصالات الرائدة بالمنطقة و خصوصاً اتصالات الإمارات وذلك من خلال الوقوف على الآليات المستخدمة لتوفير هذه الخدمات للجمهور عبر شراكات مع شركات القطاع الخاص العاملة في مجالات تقنية الاتصالات و المعلومات و الشركات الناشئة مما يتيح مجالاً واسعاً لخلق فرص عمل اكبر للشباب و الشركات بالسودان.

مبينا ان الوفد قد اطلع على جناح الافكار و الشركات الناشئة والذي يمثل المنصة الحقيقية للشباب و الشركات الصغيرة و رواد الأعمال كرافد رئيس للابتكار في مجال الاتصالات.

واشار الي ان الوفد اهتم   في زيارته بالجناح الحكومي و الخدمات الرقمية التي يقدمها للجمهور بكل المرافق الحكومية.

 

 

هذا وقد صرح المهندس محمد الفاتح التجاني المدير التجاري لسوداتل بأنهم يودون قيادة سوق الاتصالات من خلال منح مشتركيهم تجربة متطورة وضمان تسليم رسائلهم الهامة من البنوك وغيرها من الخدمات الحيوية في الوقت المحدد في كل مرة مبينا أنهم من خلال الحلول المشتركة  يستطيعوا  تحديد المسارات الرمادية ونقد كل رسالة يتم إنهاؤها في شبكة سوداتل مما يمنحهم ميزة تنافسية افضل. مضيفا بأنهم يرغبون أيضًا في إلغاء الرسائل غير المرغوب فيها التي يتم إرسالها إلى المشتركين من مصادر غير مشروعة والتي تؤثر على تجربة العملاء وأبان بأن شراكتهم مع EDCH لحماية الرسائل تعتمد على العلاقة الموثوقة في مجال التجوال الدولي ولا يوجد تضارب في المصالح أيضًا لأن جميع مقدمي خدمات A2P الآخرين يقومون بالتجميع والطلب الحصري .

 

وأكد السيد ناصر سالم المدير العام لشركة EDCH بأنهم يطمحون في التعاون مع مجموعة سوداتل إلى أخذ هذه الشراكة في رسائل A2P إلى مستويات أعلى في إنشاء نموذج فريد لتلك المنطقة. وأن الحل المُحسَّن والمفصل والذي يعطل بالفعل صناعة الرسائل يوفر شفافية كاملة في العمليات والفوترة وإعداد التقارير.

 

علي صعيد متصل أعلنت مجموعة اكسبريسو (ETG) واتصالات  الإمارات لمقاصة البيانات (ذراع اتصالات لمبيعات البيانات) (EDCH) عن عزمهما على شراكة تقوم فيها اكسبرسوبالترويج والبيع  ل Ebtikar SIM / ESIM  في  منطقة غرب إفريقيا في كل من السنغال وموريتانيا  ويتمثل طموح  اكسبريسو في هذه الشراكة في نقل أحدث تقنيات ESIM إلى منطقة غرب إفريقيا وتطوير السوق ؛ و EDCHهي ذراع المبيعات لوحدة Ebtikar Card Systems الخاصة بخدمات اتصالات القابضة وتطمح إلى توسيع نطاق وصولها إلى السوق.

 

من جانبه اوضح المهندس طارق زين العابدين الرئيس التنفيذي لمجموعة سوداتل ورئيس مجلس إدارة مجموعة اكسبرسو الي أن غالبية عملاء المجموعة في غرب إفريقيا حريصون على الانتقال إلى الجيل القادم من تجربة الهواتف المحمولة ، وبالتالي فإن هذه الشراكة ستمكننا من تقديم هذه التكنولوجيا لهم من خلال الشراكة مع EDCH

مضيفا الي ان هذه الشراكة توفرخلفية مثبتة في السوق ستمكنهم من طرح الخدمة بسرعة خلال الأشهر القليلة المقبلة. كما سيعملون معًا على ضمان تمتع سكان غرب إفريقيا بالأدوات اللازمة لتحقيق نمو اقتصادي مستدام وأن هذه المنطقة لديها القدرة على أن تكون بوابة إفريقيا إلى العالم .

 

من جهة اخري أوضح السيد ناصر سالم المدير العام لـ EDCH بانهم سيقدمون المساعدة اللازمة لمجموعة اكسبريسو(ETG) بغرب إفريقيا لمحاكاة نجاح تطبيق ESIM في أسواق محددة بالإضافة إلى توفير بطاقات SIM مادية عالية الجودة. واوضح انه يمكن التأكد من عملاء ETG والهيئات التنظيمية أن أنظمتهم قد تم تطويرها لمعالجة جميع قضايا الأمن والهوية