أشاد العميد (م) سعيد إدريس معتمد محلية شندي برعاية شركة سوداني  المشغل الوطني وراعي المسؤولية المجتمعية وثمن عاليا دورها الكبير في دعم ورعاية اليوم الأول وعدد من الأيام المتتابعة لحملة ( علشان بنحبك) للتوعية بسرطان الثدي ؛ وأشار الي انهم بالمحلية بتضافر جهدهم مع محلية المتمة وجامعة شندي يرحبون بهذا الحراك التوعوي المهم والجهد القيم من كافة المنظمات المشاركة كمنظمة صدقات ومبادرة شارع الحوادث و جمعية سلفا الخيرية وأصدقاء مرضي السرطان ومجموعة مبادرات شارع الحوادث بشارع النيل .

جاء ذلك في  كلمته بمناسبة تدشين هذه الحملة بالأمس بولاية نهر النيل وبمدينة شندي ؛ وقد كان الحضور كبيرا بقاعة مركز الاورام التابع لجامعة شندي ؛ وشرف الحفل كل من مدير  ووكيل وعمداء الكليات بجامعة شندي ومدير منطقة شندي بشركة سوداني وممثل قسم المسؤولية المجتمعية ب( سوداني) ومدير المشروعات بمنظمة صدقات الخيرية ومجموعة من المتطوعين من شباب المنظمات .

وفي كلمته شكر بروفيسور تاج السر حسن محمد احمد مدير جامعة شندي الرعاية الكريمة لشركة سوداني كما أشاد بالمنظمات المشاركة في الحملة ووصف عطاءهم الطوعي بقمة الإبداع .

من ناحية أخري أعلن الأستاذ محمد عطا فخري من قسم المسؤولية المجتمعية بشركة سوداني بأن الشركة تفتح ا بوابها لكل المنظمات وكل المتطوعين ببرنامج ( ايادي الخير) والذي يشمل التدريب والتأهيل والاهتمام بمبادرات الشباب الهادفة لخدمة المجتمع وتبتغي في ذلك الأجر من المولي عز وجل.

وتجدر الإشارة إلى أن أهداف الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي تتمثل في رفع مستوى الوعي العام وأهمية الكشف المبكر وأكثر الفئات عرضة للإصابة به  وطرق الوقاية منه ورفع مستوى الوعي بأهمية إجراء الفحوصات المبكرة كفحص الماموجرام لاكتشاف التغيرات غير الطبيعية للسيدات وإجراء الفحص الذاتي للثدي ؛ وتشجيع البرامج الشاملة لمكافحته ؛ و دعم المصابين  ودعم الأبحاث العلمية.