عقد ت مجموعة سوداتل اجتماعها العام العادي الرابع والعشرون والاجتماع فوق العادة الأول لأول مرة بمباني المجموعة وأجازت فيه آداءها ونتائجها للعام المالي 2016 م والتي أظهرت نموأ مضطردأ في ايراداتها التشغيلية وربحها الاجمالي والتي ارتفعت بحوالي 9% و17% علي التوالي مقارنة بالعام الماضي وعبر رئيس مجلس إدارة المجموعة ووزير الدولة بالمالية الدكتور/عبدالرحمن ضرار عن بالغ إرتياحه للنتائج التي تحققت خلال العام 2016 م ، مؤكداً أن المجموعة تمضي نحو تطبيق الأهداف الاستراتيجية التي وضعها مجلس الإدارة وأقرتها رؤية المساهمين ، مشيداً بأداء العاملين في كافة شركات المجموعة للدور الكبير الذي ظلوا يقدمونه للإسهام في تطوير قطاع الاتصالات في كافة الدول التى تعمل فيها المجموعة .. مضيفا ان سوداتل بدأت في جني ثمار استثمارها الضخم في البنية التحتية المتمثل في شبكات الالياف البصرية الممتدة علي طول بقاع السودان والتي ستدعم جهود سوداتل في المساهمة في ثورة المعلومات والبيانات عبر السعات العريضة المتوقعة والمستمرة وحتي 2020 م كما اشار الي جهود سوداتل المستمرة في تسديد التزاماتها المالية خلال الفترة السابقة من مواردها الذاتية بعد ان اصبحت استثماراتها الخارجية تدعم سيولتها وأرباحها ..

وقد كشف الرئيس التنفيذي لمجموعة سوداتل للإتصالات المهندس/ طارق حمزة زين العابدين أن هذه النتائج قد تحققت برغم تغير أسعار الصرف فى كافة الدول التى تعمل فيها المجموعة ،ولقد اكد المهندس طارق ان سوداتل شهدت تحسنا في كافة المؤشرات للمجموعة وعلى رأسها تحقيق ارباح صافية قدرها 47 مليون دولار وقاعدة المشتركين والتى بلغت مايقارب الـ(11,7) مليون مشترك ، ولقد بلغ معدل العائد علي حقوق المساهمين 10 % وتحقيق 36% هامش ربح قبل الاهلاك والضرائب وتحسن النتائج المالية للمشغلات الخارجية وصاحب ذلك الالتزام بسياسة ضبط المصروفات التي انتهجتها الشركة في الاعوام الاخيرة اثمرعن تخفيض قدره 4 % ساهم في تحسن نسبة رأس المال العامل ومكن الشركة في تمويل مشروعاتها الرأسمالية بزيادة تغطية وتوسعة شبكاتها العاملة في السودان وادخال خدمات الجيل الرابع التي اطلقت بداية هذا العام وتقديم خدمات نوعية كالدفع عبر الموبايل كما أكد حمزة أن سياسة المجموعة المالية تمضي بخطواتٍ ثابتة بتحقيق هذه النتائج المتميزة والاستمرار في خفض ديون المجموعة وفقاً لماهو مخطط له ومجاز من قبل مجلس الإدارة والذى يمثله أعضاء من داخل وخارج السودان ، ، مضيفاً أن تقارير المجموعة المالية تم إعتمادها من قبل ديوان المراجع العام ومكتب (المحاسبون الدوليون) بالمملكة العربية السعودية مع العلم ان الشركة قد طبقت معيار المراجعة الدولي الجديد 701 لاول مرة وتعتبر من الشركات الاولي التي طبقت هذا المعيار في المنطقة ويلزم هذا المعيار بشفافية اكثر في الافصاح .