سوداسات

تم تأسيس شركة سـوداسـات في عام 2007 كشراكة ما بين الشركة السودانية للإتصالات (60%) وشركة حجار القابضه (40%)، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال تقنية وتطوير الإتصالات في السودان.
توفر شركة سوداسات خدمات الربط الشبكي عبر الأقمار الصناعية (VSAT) مستخدمين في ذلك مختلف السعات القمرية بأحدث تقنية لنقل وتوطين أحدث ما توصلت إليه صناعة الإتصالات مِنْ تكنولوجيا عالمية بجميع بقاع السودان.
كما أنَّ الشركة متخصصة في تقديم خدمات الإتصال والربط الشبكي عبر الأقمار الصناعية وذلك لربط كافة بقاع السودان عن طريق الشبكة القمرية، بالإضافة إلى أنَّ خدمات الشركة تُستَخدَم في المشاريع التنموية وربط المناطق النائية.
توفر شركة سوداسات الخدمات التالية عبر الأقمار الصناعية:
  • شبكات تبادل البيانات (DATA Networks).
  • خدمات الربط بشبكة المعلومات العالمية (INTERNET).
  • خدمات الربط لشركات الهاتف السيار والمؤسسات بأفرعها المختلفة.
  • توصيل خدمات الهاتف مِنْ محطات الأقمار الصناعيه لربط كل المواقع النائيه مع الشبكة القوميه لسوداتل قومياً وعالمياً.
المشروعات التى تم تنفيذها:
شركة سـوداسـات أكملت عامها السادس في عام 2014، وفي هذه المدة القصيرة تم تركيب أكثر مِنْ 450 محطة طرفية (VSAT) لعدة إستخدامات.
للمزيد منا المعلومات الرجاء زيارة موقع الشركة:
سوداسات

أكاديمية سوداتل للإتصالات

تُعْتَبَر أكاديمية سوداتل (سوداكاد) مِنْ أكبر مراكز التدريب في المنطقة المتخصصة في التدريب في المجالات المختلفة، خصوصاً في مجال الإتصالات وتقانة المعلومات. تمتلك سوداكاد بنية تحتية ومعامل مُتكاملة لكافة تقنيات المعلومات والإتصالات السلكية واللاسلكية، كما يقدم المركز خدمات تدريبية متميزة لطلاب وخريجي الجامعات السودانية تأهيلاً لهم للإنخراط في أسواق العمل الداخلية والخارجية. فبنهاية العام 2014 دربت سوداكاد 2,000 متدرب مِنْ قطاع المؤسسات المختلفة، و3,000 متدرب مِنْ شريحة الأفراد، بالإضافة إلى أكثر مِنْ 5,000 متدرب مِنْ منسوبي مجموعة سوداتل وذلك لأكثر مِنْ 530 دورة تدريبية في كافة مجالات التدريب.
تعكف سوداكاد على تدريب منسوبي سوداتل وجميع المؤسسات الأخرى، الحكومية والخاصة، في المجالات الفنية والإدارية.
للمزيد منا المعلومات الرجاء زيارة موقع الأكاديمية:
أكاديمية سوداتل للإتصالات

محطة سوداتل للكوابل البحرية

اتجهت سوداتل في وقت مبكر نحو مجال النقل الإقليمي وشبكة الألياف البصرية الضخمة التي تعتبر الأكبر في أفريقيا والتي مكنت الشركة من لفت الانتباه في هذا المجال الحيوي. وترتبط شبكتها مع إثيوبيا ومصر بالألياف الضوئية وتساهم أيضا في الكابلان البحريان SAS1 و SAS2 الذان يربطان بورتسودان بجدة مع شراكة بنسبة 50٪ مع شركة الاتصالات السعودية. كما تساهم سوداتل في الكابل البحري في شرق أفريقيا ESSAY  بنسبة 13٪ ويمتد من بورتسودان إلى كيب تاون ويربط 13 دولة في الساحل الشرقي لأفريقيا ويعتبر من أهم مشاريع الاتصالات في العالم، وهي تمثل الرابط النهائي في الكابل البحري. بالإضافة إلى المساهمة في الكابل القاري Ace بنسبة 9٪ والذي يربط دول الساحل الغربي في أفريقيا ويمتد من كيب تاون إلى فرنسا.
قامت سوداتل ببناء أكبر محطة للإنترنت في الساحل الشرقي لأفريقيا وعرض نطاق تأجير كابل C-M-E -4 الذي يمتد من سنغافورة إلى مرسيليا. تم بناء مبنى محطة سوداتل للكوابل البحرية على مساحة 2،400 متر مربع في بورت-سودان المدينة الساحلية على البحر الأحمر، ومنطقة الاجتماعات لكابلات بحرية مختلفة، وذلك نتيجة للموقع الجغرافي الخاص الذي يربط أفريقيا بآسيا وأوروبا.
وجاء تصميم المحطة في أعقاب أحدث التقنيات المعمارية والتعمارية التي وضعت المبنى على المستوى الدولي، ولديها القدرة على استيعاب الكابلات البحرية الإضافية في المستقبل.
وتشكل المحطة جزءا من استراتيجية “سوداتل” في مجال الاعمال من أجل الحفاظ على النمو المطرد في قطاع الاتصالات وتعزيز حضورها الإقليمي والعالمي؛ حيث تعد محطة سوداتل للكوابل البحرية محطة استراتيجية وبوابة رئيسية للعالم.
توفر المحطة أفضل الخدمات الحديثة وفق أعلى المعايير العالمية للجودة والأداء.
أصبحت مدينة بورتسودان واحدة من أكبر مدن الاتصالات كمنتدى عالمي للكوابل البحرية، كما أصبح السودان مركزا للإرسال الإقليمي.

دولفين

تأسست شركة دولفين للإتصالات في عام 2013، وهي ناقل عالمي للإتصالات. وهو مشروع مشترك بين مجموعة سوداتل وشركة حجار؛ تمتلك فيه سوداتل نسبة 60%.
شركة متخصصة في عرض النطاق الترددي للإنترنت بالجملة للشركات، ومزودي خدمات الإنترنت (ISPs) بواسطة شبكة عالمية واسعة وموثوقية عالية.
تهدف الشركة لأنْ تكون القوة الدافعة لمجتمع الأعمال في غرب إفريقيا وأنْ تعمل في توسيع نطاق الوصول إلى العالمية، وجودة عالية للربط، ومستويات غير مسبوقة مِنْ الموثوقية والجاهزية.
تم إستثمار مبلغ 60 مليون دولار أمريكي في الكيبل البحري ACE، حيث أصبح لشركة دولفين الحق في العمل في كل مِنْ داكار، أكرا، ولاغوس لتغطي بذلك 80% مِنْ سكان سوق غرب إفريقيا.
للمزيد منا المعلومات الرجاء زيارة موقع الشركة:
دولفين

سودابل

هي شركة تعمل في مجال الخدمات العامة، وتساهم فيها شركة سوداتل بنسبة 60%. وتمتلك سودابل فريق عمل مُدَرَّب على العمل في أصعب الظروف المُناخية والجغرافية. كما تمتلك قسم لخدمات المشتركين جاهز لمعالجة كافة شكاوى العمل، إضافة إلى تسويق هاتفي مُبَرمَج لكل خدمات سوداتل.
وتتميز سودابل بالمتابعة المستمرة لمستوى أداء موظفي الشركة، خاصة المندوب، ومدى إنجاز المهام الموكلة إليهم. وتتوافر لديها الوسائل التقنية والفنية التي تؤهلها لأداء عملها، ووتتمركز أنشطتها في الآتي:
  • تسويق المؤسسات لخدمات سوداتل
  • مبيعات شرائح سوداني للدفع المقدم
  • إدراج بيانات العُملاء- الدفع المقدم (Data Entry)
  • مراكز صيانة الأجهزة
  • مركز خدمات ورعاية العُملاء
  • وكيل حصري لمنتجات الشركة الصينية ZTE
للمزيد منا المعلومات الرجاء زيارة موقع الشركة:
سودابل

الشركة العربية للكوابل البحرية

شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست في العام 2002م، كشراكة بين سوداتل وشركة الإتصالات السعودية والشركة العربية للإستثمار.
تعمل الشركة في مجال إنشاء وتأجير وإدارة الكوابل البحرية لأغراض خدمات الإتصات بين المملكة العربية السعودية والسودان والدول الأخرى. تساهم فيها سوداتل بنسبة 50%.
كما تمتلك 50% مِنْ مشروعيّ الكيبل البحري الأول (SAS1) والكيبل البحري الثاني (SAS2)، وهما مشروعان كبيران لربط حركة الإتصال ونقلها بين دول القارة الإفريقية، كما يُقدمان خدمة الإنترنت ذات السعات العريضة.