STG

رئيس الجمهورية يدشن مشروع الرقابة الإلكترونية ويكرم مجموعة سوداتل

المشروع شراكة بين سوداتل والشرطة بتكلفة بلغت 5 مليون دولار

دشن المشير عمرحسن أحمد البشير رئيس الجمهورية ظهر الأمس مشروع الرقابة الإلكترونية بولاية الخرطوم المتصل بغرفة السيطرة والتحكم بشرطة الولاية بتكلفة بلغت 5 مليون دولار، وإستمع سيادته الي شرح واف عن المشروع من قيادات الشرطة كما ذكر د.عبدالرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم أن الغرفة تعكس التطور في مجال استخدام التقانة الحديثة وكاميرات المراقبة والرادارات على الطرق والأسواق وبنوك ولاية الخرطوم وغيرها من المواقع الهامة.

الجدير بالذكر أن مشروع الرقابة المرورية شراكة مابين سوداتل وشرطة ولاية الخرطوم ويغطي المشروع حوالى 50 موقعا بكاميرات المراقبة و 30 تقاطع مرورى لرصد مخالفات قطع الاشارة الحمراء و4 مواقع بشاشات إرشادية خارجية و6 شوارع سريعة برادارات ثابتة لضبط السرعة.

هذا وعلى هامش الإحتفال كرم السيد رئيس الجمهورية مجموعة سوداتل ممثلة فى مديرها التنفيذى المهندس إيهاب إبراهيم مشيداً بمساهة سوداتل فى تطوير البنية التحتية للدولة والمساعدة فى الاستفادة من تقنيات الاتصالات فى زيادة تأمين ومراقبة حركة المرور.